بيت شيعان من الشهرة في العهد الروماني الى الهدوء الريفي

بيت شيعان (بيسان) هي واحدة من أكثر المناطق حرارة على سطح الأرض وهي مع ذلك من أقدم المدن الإسرائيلية. ورغم حرارتها المفرطة، تحيط بالمدينة ينابيع طبيعية منعشة

يزور العديد من السياح المهتمين بعلم الآثار والتاريخ مدينة بيت شيعان (“بيت الهدوء”) الاسرائيلية، خاصة خلال أشهر الشتاء الدافئة لأنها خلال فصل الصيف تصبح واحدة من اشد المناطق حرارة على كوكب الأرض.

وما برحت بيت شيعان مأهولة بشكل مستمر منذ العصر النحاسي،  وترجع نشأتها الى قبل نحو 7000 عام. وقد شهدت المدينة العديد من الغزاة، من بينهم المصريون قبل نحو 3500 عام. تقع المدينة على “طريق الملوك”، وهو المسار الطبيعي من مصر إلى دمشق، من هنا نبعت اهميتها كنقطة اتصال بين مصر كمركز ثقافي، وبين دمشق، المركز التجاري في ذلك الزمان.

في هذا المكان – وفقا لكتاب صموئيل في الكتاب المقدس- علق الفلستييون جسم الملك شاؤول على الحائط بعد المعركة على جبل جلبوع القريب من المدينة. وأصبحت بيت شيعان جزءا من ممالك داود وسليمان، وفي سنة 732 قبل الميلاد احرق أحد ملوك آشور المدينة حسب بعض الروايات. 

03406_Itamar Grinberg View of the Natonal Park in Beit Shean_norm

تحت الحكم الروماني، امتدت بيت شيعان جنوبا لتصل إلى ذروة عظمتها في القرن الخامس ميلادي. وفي العصر الحديث،  باتت بيت شيعان مدينة ريفية هادئةيقطنها 17،000 نسمة ، فيما اجتذبت في العهد الروماني نحو 40،000 ساكنا نظرا لموقعها الاستراتيجي الخصيب والرائع في مفترق طرق وديان الأردنويزرعيل.

بقايا هذه المدينة الرائعة يمكن رؤيتها بوضوح في الموقع السياحي الرئيسي في بيت شيعانالحديقة الأثرية الوطنية التي تعرض أطلالا لمسرح روماني كبي، وحمام بيزنطي، ونافورة تزين المكان ومدرج ليطل على ميدان مصارعة قديم يشبه الكولوسيوم في روما، كان هذا المدرج يستخدم لممارسة رياضات الدمفحسيب بغرض الترفيه عن القوات الرومانية التي احتلت بيت شيعان خلال فترة الهيكل الثاني واستقرت فيه.

خلال الثورة ضد الإمبراطورية الرومانية، وقف يهود بيت شيعان جنبا الى جنب مع بقية سكان البلد ضد الرومان، ومع ذلك، فقد قتل الجيران الوثنيون أولئك اليهود، وربما جرى ذلك بتواطؤ مع السلطات الرومانية. وبعد الغزو العربي الاسلامي ، تضاءلت بيت شيعان وتحولت الى بلدة صغيرة اسمها بيسان. ثم غزا الصليبيون المنطقة في عام 1099.

016-Beth Alpha3

وعند إنشاء دولة إسرائيل أعيد اعمار المدينة، وعاد الناس ليسكنوها، فوفد اليها اليهود العائدون من العراق وإيران وشمال أفريقيا للعيش فيها. ثم استعادت المدينة مرة اخرى اسمها الأصيل “بيت شيعان”. يعود كل هذا التاريخ الملون الى الحياة في عرض صوتي ضوئي يحمل اسم “ليالي بيت شيعان”.

ويحيط بيت شيعان ايضا العديد من الينابيع الطبيعية مثل حديقة الثلاثة (السخنه) ونافورة حرود. وهي مفتوحة للجمهور، بظلالها الوارفة ومياهها الباردة العذبة التي تلطّف حرارة المنطقة.

الصور: ايتمار غرينبرغ، وزارة السياحة

تعليقات