معاهد اسرائيلية غير ربحية لتدريب الصحفيين

اقيمت في هيرتزليا ثلاثة مراكز لتدريب الصحفيين، احد هذه المراكز هو معهد دانيال بيرل الدولي للصحافة. المغرد كانت هناك.

حصري لصفحة المغرد

بحثا عن الحقيقة بحياد الصحفي الموضوعي الامين، فقد دانيال بيرل حياته وهو في مقتبل عمره. لكنّ الحقيقة التي بحث عنها الصحفي الاسرائيلي وتضحيته بحياته في سبيلها دفعت أمه وابيه وآخرين لأطلاق مشروع لخدمة الباحثين عن الحقيقة حمل اسم معهد دانيال بيرل الدولي للصحافة.

اختار مطلقو المبادرة الصحفية الجديدة معهد هيرتزليا متعدد الاختصاصات مكانا لإقامة المعهد الجديد، وقد اراد له مؤسسوه ان يكون خالصا لخدمة الصحافة والصحفيين، فجعلوه مؤسسة غير ربحية تقوم على مبادرات المتبرعين وتتجنب الاعتماد على الاموال الحكومية التي قد تكون مشروطة.

ولا عجب أن يظهر المشروع – المعهد في منطقة الشرق الاوسط، حيث يولد في كل لحظة وفي كل حدث خبر جديد بمنطقة تشتعل بالنفط وبتشابك المصالح الدولية والاقليمية وبالحراك السياسي المتجدد بين شعوبها.

مديرة  المشروع رونا زحافي في حوار مع المغرد كشفت أنّ كل منشآت ومعدات المشروع تعمل وفق مبدأ الخدمة غير النفعية ومصدرها تبرعات من مؤسسات دولية معنية بنشر مبادئ الصحافة الموضوعية الامينة، مبينة أنّ المشروع يعتمد على تبرعات مصدرها اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية والمانيا والمملكة المتحدة، وبإمكان المتبرعين استعادة اغلب المبالغ المقدمة من عائدات المرتجع الضريبي في بلدانهم.

في اليوم الاخير من عام 2015 استضاف المعهد وفدا ضم طلبة من جامعات براون، جورجيا، فاندربلت، جونز هوبكنز، الزيارة استهدفت تزويد المشاركين بفهم اعمق لإسرائيل والمنطقة بما يؤهلهم لاستيعاب شامل لقضايا المنطقة المعقدة والعوامل المؤثرة فيها.

12647445_1008099769250106_5290098914187756989_n

فضاء الاعلام الجديد والقديم

بقي القول إنّ المساحة الكبرى في هيرتزليا ( التي اشتق اسمها من مؤسس الحركة الصهيونية يتسحاق هيرتزل) والتي تستضيف الانشطة الثقافية الاكاديمية الحرة تضم كل من:

* معهد هرتزليا متعدد الاختصاصات والذي يعد المؤسسة الخاصة الأولى في اسرائيل في مجال الدراسات العليا والبحوث والتي اطلقها البروفسور اوريف رايخمان عام 1994، بعد ان ضم اليه مجموعة من الاساتذة والخبراء والمتخصصين الذين جمعهم هاجس التحرر من بيروقراطية الدولة ومؤسساتها، فقادهم طموحهم الى انشاء جامعة غير ربحية تغني الوسط الاعلامي والثقافي.

* مشروع “مدرسة الاتصالات والاعلام” الذي اطلقه الملياردير سامي عوفر الذي تغطي تبرعاته ومشاريعه مناطق عدة في العالم، بعد اعوام في هيرتزليا لتصبح مركزا ناشطا فعالا سيغني المشهد الاعلامي في اسرائيل وفي المنطقة . يشمل نشاط المدرسة استوديوهات تلفزة وبث اذاعي تتولى اعداد الدارسين للدخول الى عالم الاعلام والصحافة وتزويدهم بالخبرات العصرية التي يحتاجونها في عملهم لاسيما أنّ الصحافة والاعلام الالكتروني والتواصل الاجتماعي وشبكات البث المغلقة (للطلبة والهواة) باتت سمة يومية تعتمد عليها كافة وسائل الاعلام الدولية.

* معهد دانيال بيرل الدولي للصحافة الذي انشأه اهله ومحبوه واصدقاؤه بحثا عن عالم يعيش بتفاهم ووفاق قد يذيب الخلافات والكراهية الناجمة عن الفروق الاثنية والدينية وصولا الى خلق صحافة مسؤولة مبدعة توحد الناس ضمن لغة قد تكون الموسيقى إحدى وسائلها كما اراد لها دانيال بيرل الصحفي والموسيقار الراحل.

חלאוה

التجسيد الحي لتجربة المراكز التدريبية والبحثية يظهر في اذاعة DC international Radio التي يمكن الاستماع اليها باللغة الانكليزية على الرابط https://soundcloud.com/idc-international-radio.

تعليقات