يوم ذكرى الشهداء بمعارك إسرائيل وضحايا الأعمال العدائية

في هذا اليوم تحيي إسرائيل ذكرى الجنود الذين سقطوا في المعارك وضحوا بحياتهم من أجل استقلال الدولة والدفاع عنها وكذلك المدنيين الذين قضوا في عمليات ارهابية

يوم الذكرى هو يوم رسمي تحيي فيه إسرائيل، وبموجب قانون لعام 1963، ذكرى افراد جيش الدفاع الذين سقطوا في المعارك والحروب منذ حرب الإستقلال وحتى يومنا هذا. وعلى الرغم من أن هذا اليوم جاء لتخليد ذكرى العسكريين في دفاعهم عن امن إسرائيل، فإن هذا اليوم امسى اكثر شمولية حيث يكرس ايضا لذكرى المدنيين ضحايا الإرهاب بشكل عام.

وتبدأ المراسم التذكارية الرسمية في باحة حائط المبكى بأورشليم القدس عند الساعة الثامنة مساءً من يوم ال 17 من نيسان حيث تطلق الصفارات ويقف جميع مواطني الدولة دقيقة بصمت إيذانا ببدء يوم الذكرى. وفي اليوم التالي اي في ال 18 من نيسان تطلق صفرات الإنذار ولمدة دقيقتين في جميع انحاء البلاد في الساعة الحادية عشرة صباحا في ذكرى الشهداء الذين سقطوا في حروب ومعارك إسرائيل وتتوقف حركة السير بصورة مطلقة، بعدها  تبدأ المراسم التأبينية في المقابر العسكرية.

ويشار إلى أن عدد شهداء حروب ومعارك إسرائيل وضحايا العمليات العدائية يبلغ 27,788 شهيدًا (منذ عام 1860 وحتى عام 2018). ويبلغ عدد ضحايا افراد جيش الدفاع 23,645 عسكريا، منهم 365 جنديا من غير اليهود بضمنهم 123 جنديا بدويا مسلما، 227 درزيا، 8 مسيحيين و7 شركس مسلمين (اعتبارًا من مايو 2016).

يسبق يوم الذكرى بيوم واحد عيد استقلال دولة إسرائيل، والهدف من هذا التقارب الزمني هو تذكير شعب إسرائيل بالثمن الباهظ الذي تم دفعه مقابل استقلال الدولة وحرية شعبها.

حقوق التصوير: ويكيمديا، مكتب الصحافة الحكومي، مارك نايمان

تعليقات