عندما تزاوج البيانو والكمان نشأت قصة حب

تعرفوا على عادي وبشارة هاروني. هو عازف بيانو عربي من الناصرة، وهي عازفة كمان يهودية من رمات غان. تعرفا على بعضهما في الفرقة السيمفونية، وأحبا بعضهما  

عام 1999 أنشأ المايسترو دانيئيل بيرنبويم وصديقه البروفيسور إدوارد سعيد الفرقة السمفونية “ديوان شرق – غرب”، والتي يشارك فيها عازفون من مختلف أنحاء العالم. التشديد في هذه الفرقة هو على العازفين اليهود والعرب، وبضمنهم فلسطينيون، لبنانيون، سوريون، مصريون وغيرهم، وتهدف إلى تشجيع الإبداع المشترك بين الفنانين من الدول المعادية لبعضها البعض، في إطار الصراع الإسرائيلي العربي، وكذلك تقديم العروض في تلك الدول. “أنشأت الفرقة لأنه من الحيوي التعرف على الآخر وفهم كيف يفكر، دون الاتفاق معه بالضرورة”، يقول بيرنبويم.

حصل اللقاء بين عادي وبشارة عام 2007، وأدى إلى علاقة زوجية، شخصية وإبداعية، نمت وترعرعت في برلين، استمرت في برشلونة، واستقرت خلال السنة الماضية في الناصرة، بجانب بيت عائلة بشارة. لا يفهم كلاهما علامَ هذه الدراما الكبيرة، لكنهما يوضحان خلال مقابلة مع يسرائيل هيوم (إسرائيل اليوم): “أن العلاقة بين عربي ويهودية لا تشكل أي إشكالية بالنسبة لهما، ولم تكن كذلك أبدا”.

وُلد بشارة (34 عاما) وترعرع في الناصرة، وبدأ العزف بعمر 7 سنوات. “ما أن سمعت البيانو أول مرة حتى شعرت بالسعادة”، يتذكر، “ومنذ ذلك الحين لم تنطفئ هذه الشرارة أبدا. البيانو والموسيقى هما جزء من جسدي، مثل يد إضافية”. بعمر 12 عاما تمت دعوته لأول مرة للعزف خارج البلاد، ضمن كونتسيرت في بريطانيا. كجزء من دراسة الموسيقى، انتقل وهو بعمر المدرسة الثانوية إلى داخلية مدرسة العلوم والفنون في أورشليم القدس، حيث تعرف لأول مرة على أصدقاء يهود بعمره. “كانت التجربة صعبة بعض الشيء في البداية، لكن مع مرور الوقت أصبحت أكثر إثارة وتحدّيا”، يتذكر، “شعرت أن كل تلميذ في المدرسة مميز بشيء ما يخصه، وأن الربط بيننا جميعا خلق شيئا أكثر تميزا.

وتقول عادي (33 عاما)، التي ولدت في رمات غان، إنها عندما كان عمرها 12 عاما، بدأت بالعزف “… شعرت أن هذا أكثر من مجرد لعبة أو دورة، إنه أمر أكثر جدية”، تقول، “كما يقول بشارة، إنها مهنة تختارك. تبدأ بالعزف بعمر لا تكون فيه على وعي بما تعنيه المهنة أو ماذا يعني العمل، وإنما ترتبط بآلة موسيقية كطفل، وتبدأ ببساطة بتسليم زمام أمورك لها وللموسيقى”. ما تأثير العزف على علاقتكما الزوجية وإبداعكما؟ عادي: “لقد تغير عزفي تماما. أنا أتعلم من بشارة طوال الوقت، إنه موسيقي رائع وشخصيته تتجلى من خلال أي شيء يقوم به في الموسيقى. تتطلب مني متابعة هذه الديناميكية في العزف مرونة ما، وأنا أتعرف من خلال ذلك على نفسي وعلى عزفي”.

حقوق التصوير: فيسبوك

تعليقات