إسرائيل الصغيرة – ارض الحليب والعسل والابداع العلمي

في النصوص القديمة سميت اسرائيل “ارض الحليب والعسل”، أما اليوم فهي أرض الابداع العلمي وتبقى ارض الحليب والعسل والخير الوفير. في كل بقعة منها تجد فروعا لوادي السليكون الذي يصنع العالم الجديد

موقع المغرد

تابعونا على فيسبوك وتويتر

كتب بل غيتس عملاق البرمجيات والعلوم الرقمية: “ليس من المبالغة القول إنّ الابتكار الجاري في اسرائيل اليوم حاسم لمستقبل صناعة التقنيات والبرمجيات الحديثة”. جاء ذلك اثناء زيارته لإسرائيل عام 2005، حيث الالفية الجديدة تغير كل مفاهيم العلم وحيث البرمجيات غيرت فهم العالم وعلاقاته بنفسه ولمن حوله. وفي اسرائيل يتجسد هذا العالم الجديد بشكل دفع بل غيتس الى القول “يدرك كل العاملين في حقل الهاي تك “تقنيات وبرمجيات الكومبيوتر والمعلوماتية” أن اسرائيل – مقارنة بحجمها الصغير – قد حققت انجازات تقنية مذهلة. وفيها تراكم للخبرات والمواهب في هذه التخصصات مقارنة بغيرها من البلدان يجعلها ترتقي الى مستوى وادي السليكون” في الولايات المتحدة الامريكية.

التنوع الاثني والمجتمعي في اسرائيل يضيف الى نسيجها تلونا معرفيا واعيا يجعل منها مثالا نادرا يقارنه البعض بأمم المهاجرين (الولايات المتحدة الامريكية، كندا، استراليا) ، كما ان تجربة الكبوتس فيها جاءت في حينها تجسيدا حيا للحلم الشيوعي، وهكذا باتت دولة المستقبل خليطا من خيرة تجارب الامم ومن خلاصة خبرات الشعوب. وفي هذا الخصوص يقول الملياردير الامريكي وارنت بوفيه الذي يعتبر اكثر المستثمرين ابداعا ونجاحا عبر التاريخ “لا اعتقد أن بوسع المرء أن يجد تلاحم الماضي بالمستقبل بمثل هذا الوضوح الواقعي في أي مكان آخر في العالم ” غير اسرائيل.

غوغل جزء من إسرائيل

وقد لا يعرف كثيرون أنّ العقل المدبر المشارك في صناعة تقنيات محرك البحث الاسطوري غوغل هو الاسرائيلي يوسي ماتياس الذي اطلق مشاريع Google Trends  علاوة على Google Insights.

اما الإسرائيلي العربي حسام حايك فقد نجح في صنع جهاز يمكنه ان يشخّص مرض السرطان من نَفَس المريض، كما نجح في اختراع جهاز يشخّص مرض السل في مرحلة التكوين فيسهل القضاء عليه بالأسبرين بلا جهد يذكر.

التخصص الاسطوري الجديد المسمى”التنبؤات” تقوده شابة إسرائيلية جميلة وخارقة القدرات هي كيرا رادينسكي Kira Radinsky وهي ليست عرّافة كما قد يخيل للمرء أول وهلة، بل تملك قدرة خارقة على صناعة وقراءة المستقبل من خلال التقنيات الذكية التي نستخدمها في يومياتنا التقنية البرمجية كل يوم. فحين تبحث في هاتفك المحمول عن رحلة في الصيف المقبل الى سواحل بيروت، تجد بعد يوم عروضا شتى عن رحلات من هذا النوع تظهر على جانب صفحتك في فيسبوك أو في تويتر! ويتساءل الناس ان كان هذا تجسسا، والجواب عند علوم التنبؤ التي تقودها كيرا. كيرا حصلت على درجة بروفيسور في سن الخامسة عشرة! وفي سن السادسة والعشرين اطلقت مشروعين ابتكاريين في مجال تقنيات الكومبيوتر يقودان العالم اليوم. تقف اليوم في مصاف عمالقة الهاي تك ومنهم لاري بيج ومارك تسوكر بيرغ.

مايكروسوفت-1

لا فرق بين الاستثمارات المليونية وبين العاب السلام!

الناصرة شمال اسرائيل وفيها حيفا الجميلة التي تطل على المتوسط من هضاب تاريخ عتيق حالم. ولكن الأمر يتجاوز عبق التاريخ ليصل الى افق المستقبل المنبسط بلا حدود. ففي وديان السليكون المبثوثة في الناصرة تبدأ المعلوماتية، من خلال العاب الكومبيوتر التي تصنع مستقبل الطفولة عبر العالم، و صناعات أمن السايبر الاكثر رواجا والمطلوبة في كل مكان.

احد اكبر الرواد في هذا المجال هو العربي الاسرائيلي هانز شكّور الذي اطلق أول مشروع عربي في المعلوماتية عام 1998، وبعدها اطلق مشروع CrunchBase الذي يصلح ان يكون بوابة لدخول لعوالم الاستثمار التقني. انها موسوعة خارقة للعادة من نوع لا يفهمه الا المتخصصين في عالم الهاي اتك والاستثمار فيه. اصغر استثمار يمر عليه المتصفح هو 30 مليون دولار في قائمة تضم 1700 عنوان!

هذا المبدع الغارق في المعادلات والسابح في حركة ملايين الدولارات المتنقلة شرقا وغربا يجد وقتا يعمق فيه انتمائه للإنسان، فيطلق مشروعا غير نفعي اسمه Games For Peace. يسعى لبناء جسور بين الشباب من مختلف انحاء العالم وخاصة اولئك المحاصرين في مناطق النزاعات، متخطيا بذلك العوائق والصعاب ليحيي حوارا مجديا يصل بالناس الى مجتمع آمن متقدم.

لا يمكن لمقال واحد ان يأخذ القارئ الى الوف الشخصيات التي تكتب تاريخا جديدا للبشرية في كل لحظة انطلاقا من اسرائيل الصغيرة. الأجدى ان يتابع المهتمون بعلوم المستقبل ما تفعله اسرائيل ليجدوا فيه عجبا يرضي فضولهم.

تعليقات