عارضة الأزياء الإسرائيلية، من لبنان

قصة كاسندرا طوطكيان مأخوذة من الأفلام – فبعد أن هربت مع عائلتها من لبنان ومن حزب الله، باتت تحلم بأن تصبح عارضة أزياء ناجحة، وأن تمثل إسرائيل حول العالم

وُلدت في لبنان، تتماثل مع الرواية الصهيونية، تتحدث العبرية والعربية، تضع خلال عيد الميلاد شجرة سرو بجانب شمعدان عيد الأنوار وتحتفل بيوم الاستقلال – تعرفوا على عارضة الأزياء الإسرائيلية كاسندرا طوطكيان (أبو عراج سابقا).  

جاءت كاسندرا طوطكيان – البالغة من العمر 23 عاما، والتي جاء مصدر اسمها من قصة تلفزيونية مكسيكية شاهدتها أمها عندما كانت حاملا بها – من لبنان إلى إسرائيل عام 2000. كان سبب ذلك علاقات أفردا عائلتها الذين خدموا في جيش لبنان الجنوبي إلى جانب دولة إسرائيل، والتهديدات على حياتهم من قبل حزب الله.

View this post on Instagram

🦋MAYO 🦋

A post shared by Kassandra Toutoukian (@imkassandra__) on

خلال مقابلة لها مع موقع الأخبار MAKO تروي كيف أن حياة أفراد عائلتها في لبنان ما تزال معرضة للخطر، ومع ذلك فإنها تشعر بالأمان في إسرائيل. لم يكن التأقلم في إسرائيل سهلا بالنسبة لها ولأفراد عائلتها، لكنها تعمل اليوم بجدّ من أجل النهوض بسيرتها المهنية كعارضة أزياء، بل إنها فازت بمسابقة “ملكة جمال الشمال”. من أجل ذلك، انتقلت للعيش في تل أبيب مع زوجها، ابن الجالية الأرمنية، وانضمت إلى وكالة عارضات الأزياء التي ترغب باستخدام جمالها من أجل أن تحتل إسرائيل، بل وكل العالم أيضا.

في هذه الأثناء، تحلم هي بالعودة لزيارة بيتها الذي بقي في لبنان، وتعد بالتصويت لليكود خلال الانتخابات القريبة، وتسعى لتمثيل إسرائيل في المحافل العالمية.

حقوق التصوير: إينستغرام

تعليقات