مدوّن إسرائيلي يغطي أخبار كرة القدم في العالم العربي

تعرفوا على الصحافي الرياضي الإسرائيلي، أوري ليفي، مؤسس موقع الإنترنت “بابا جول” الذي يغطي أخبار كرة القدم في العالم العربي. من خلال تقاريره في المدونة ومحاضراته حول كرة القدم في الدول العربية، يشرح أوري أن كرة القدم هي وسيلة للتقريب بين الشعوب والتقارب بين الحضارات. “ديني هو كرة القدم ولغتي هي كرة القدم”، كما يقول  

سابير كوهين

أوري ليفي، من سكان أورشليم القدس، تعلم دراسات الشرق الأوسط في الجامعة، وعشق اللغة والثقافة العربية. مع مرور السنين، اكتشف عالما مثيرا من كرة القدم العربية، وأنشأ موقع “بابا جول” الذي يقوم بتغطية أخبار هذا المجال. “قررت كشف هذا العالم أمام الإسرائيليين”، يقول خلال مقابلة مع قناة  I24NEWS.

من خلال تقاريره في المدوّنة والمحاضرات التي يقدمها في طول البلاد وعرضها حول موضوع كرة القدم في الدول المجاورة لإسرائيل، يحاول أوري أن يوفر للقارئ الإسرائيلي تفاصيل حول عالم كرة القدم العربي من منطلق الإيمان أن الرياضة تقرّب بين الشعوب. “هنالك الكثير من الشعوب التي تسكن حولنا، ونحن كإسرائيليين لا نستطيع التواصل معهم، إلاّ من خلال كرة القدم، التي تعتبر لغة عالمية”، كما يقول.

يقول أوري إنه يتلقى ردود فعل كثيرة حول كتاباته ومحاضراته، بعضها إيجابي وبعضها سلبي، بعضها يدّعي أن يهوديا من إسرائيل لا يمكن أن يكون ملما بما فيه الكفاية من أجل تغطية أخبار كرة القدم في العالم العربي. بحسب أقواله، غالبية الناس الذين تعرفوا على كرة القدم في العالم العربي من خلال كتاباته، يعترفون بأنهم أصبحوا يعلمون أشياء جديدة. “عندما يسألونني ما هي هويتي الدينية، فإنني أجيب بأن ديني هو كرة القدم. أنا أتحدّث لغة عالمية، هي لغة كرة القدم، وبإمكان كل من يتحدث هذه اللغة، في نهاية المطاف، الاستمتاع بكرة القدم، سواء كان من السعودية، القاهرة، باريس أو أورشليم القدس”.

من ضمن ما كتبه ليفي، كتب عن تأثير الحرب الأهلية في سوريا على كرة القدم في هذه الدولة، عن لاعب كرة القدم الفلسطيني الذي يلمع نجمه في الأردن، عن كرة القدم في قطر، عن إنجازات مصر في بطولة أفريقيا، عن عالم كرة القدم في قطاع غزة والضفة الغربية، وعن الأمل بإجراء مباراة ودية بين إسرائيل ومصر.

تعليقات