من هو حسن نصر الله الإسرائيلي؟

unnamed-3-640x400
اسم حسن نصر الله في إسرائيل يقترن بزعيم حركة حزب الله اللبنانية الإرهابية، ويثير ردّة فعلهم سلبية. فكيف تبدو حياة من يحمل هذا الإسم في إسرائيل؟

حسن نصر الله الإسرائيلي، البالغ من العمل 24 عاما، من بلدة قلنسوة الإسرائيلية، يخدم كـ “فنّي – تقني – طب الطوارئ” في اتحاد الإنقاذ، وهي منظمة تطوعية وطنية لخدمات طب الطوارئ. إنه أحد أفراد طاقم فرع الطيبة التابع للمنظمة والذي يقدم العلاج الطبي في حالات الطوارئ لكل من اليهود والعرب الذين يقطنون في المنطقة، على السواء.

وقد قال نصر الله، الذي يتطوع في مجال طب الطوارئ منذ خمس سنوات، لبوابة “UnitedWithIsrael” الإلكترونية إنه ترعرع في منزل يشدد على أهمية مساعدة الآخرين، دون الاهتمام بمن يكونون، من أين يأتون، أو ما هي الديانة التي يؤمنون بها.

يقول نصر الله الإسرائيلي إن الناس يصابون بالذهول للوهلة الأولى عند سماع اسمه. “إنه أمر يجعل الناس يخافون قليلا، لكنهم سرعان ما يعودون للتعامل معي كأي شخص آخر. عندما أخرج لمساعدة الناس، فليس اسمي هو الذي يصنع الفرق، إنما هي خبرتي الطبية والتجهيزات التي تزودني بها المنظمة، هي التي تصنع الفرق”. يهود أو عرب، جميعنا متساوون عندما يتعلق الأمر بإنقاذ حياة، ونحن نعمل سوية”.

“أنا أقول للناس دائما إنه ليس المهم من تكون، أو من أين أتيت، ولا حتى ما هو اسمك. المهم هو ما باستطاعتك أن تقدمه للآخرين. العمل الذي بمقدوري القيام به كمتطوع في مجال طب الطوارئ هو في الواقع ما يعطيني شعورا بالمعنى والاكتفاء الذاتي”، يوضح نصر الله.

وقد حظيت مؤخرا جهود نصر الله بالمديح والثناء من طرف المدير التنفيذي لمنظمة “اتحاد الإنقاذ”، موشي تيتيلباوم، الذي قال إن “نصر الله يقوم بعمل ينقذ الحياة في إطار منظمتنا”.

حقوق الصورة: إيخود هاتصلا

تعليقات