فتاة يهودية تعود لديانتها بعد ان أسلمت

الفتاة التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الاخيرة بصورة لها مع زوجها في باحات المسجد الاقصى وهي ترتدي الحجاب بعد اعلانها اسلامها، عادت لديانتها

تصدرت نوي شطريت، شابة يهودية من أشكلون عاصفة كبيرة في شبكات التواصل الاجتماعي بعد أن نشرت مقطع فيديو وهي تعتنق الإسلام في المسجد الأقصى، قبل زواجها من عشيقها المسلم الإسرائيلي. إلا أنه نُشر اليوم مقطع فيديو جديد ومدهش، يتبين منه أن نوي ارتدت إلى اليهودية مجددا ضمن احتفال أقامه الناشط اليميني المتطرف بنتسي غوبشتاين.

التُقط مقطع الفيديو في كنيس، تظهر فيه نوي وعيناها تذرفان الدموع من شدة تأثرها، وهي تقف إلى جانب غوبشتاين الذي يمسك بيده كتاب التوراة ويتلو الصلاة اليهودية “اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ”. ويعلو في الخلفية صوت بوق بمناسبة عيد رأس السنة العبرية القريب، ومن المعتاد في هذه الفترة طلب الغفران من الله عن الخطيئة.

تجدر الإشارة إلى أن ليس هناك داعي لإقامة أي احتفال خاص لاعتناق اليهودية مجددا، لأن هذه الديانة لا تعترف بتغيير الدين وتعد كل المولودين يهودا بصفتهم يهودا حتى وفاتهم، حتى وإن اعتنقوا ديانة أخرى.

إقرا المزيد: المصدر – يردين ليخترمان

تعليقات