#كلنا_مصر: تعاطف الإسرائيليين مع المصريين على الإعلام الإجتماعي

يواصل الالاف من الإسرائيليين في ابداء تعاطفهم مع الشعب المصري عقب حادث سيناء الارهابي المروع الذي كان وقعه على الشارع الإسرائيلي بالغا، بضمن مظاهر هذا التعاطف رفع العلم المصري واطلاق هاشتاج

رصد ردود الفعل الإسرائيلية والدعم للمصريين ومصر من قلب القاهرة – مراسل المغرد عزت حامد

 

برزت في االأيام الأخيرة عبر شبكة الفيسبوك الكثير من أشكال التعاطف الإسرائيلية مع الشعب المصري في مآساته الحالية، غداة العملية الإرهابية في بئر العبد شمالي سيناء التي حصدت ارواح المئات من الابرياء وجرحت اكثر من مئة. وعبر العديد عن صدمتهم من المصاب الاليم فيما رفع الكثير من الإسرائيليين العلم المصري في البروفايل الشخصي في صفحاته على الفيس بوك.

هذه الخطوة التي لم تقتصر على أشخاص ولكن تعدتها الى صفحات لمجموعات عبر الفيس بوك والتي عرضت العلم المصري أيضا قائلة إن يوم 24 نوفمبر سيظل محكوكا في الذاكرة وسيتذكر الضمير الانساني ضحاياه عامة و في إسرائيل خاصة.

وهي الخطوة التي تلتها أيضا بعض من أشكال التعاطف الأخرى المختلفة.

دعم سياحي

وامتلأت صفحات الفيس بوك بالكثير من الدعوات الإسرائيلية لدعم السياحة المصرية ومواصلة زيارة مصر مهما كانت التحذيرات، وبرزت الكثير من المجموعات عبر الفيس بوك والتي تنادي بضرورة التواصل مع المصريين وزيارتهم وتقديم الدعم لهم، وهو ما يمكن رؤيته بسهولة من خلال مجموعة (عشاق سيناء) في إسرائيل عبر الفيس بوك.

وطرح الكثير من الإسرائيليين صورة الوضع الأمني في مصر في اطار دولي باعتباره لا يختلف عن الأوضاع الأمنية بالكثير من دول العالم في الوقت الحاضر التي تعاني هي الاخرى من الإرهاب فيما يواصل الإسرائيلي زيارتها.

אפשר לדבר על הפיגוע בסיני בבקשה? כמעט כל החברים שלי כבר היו בסיני לאחרונה. אני עצמי הייתי אמור לנסוע בקיץ וברגע האחרון …

Publié par Shir Aharon Bram sur dimanche 26 novembre 2017

 

كما ابتكر الكثير من الإسرائيليين هاشتاج يؤيد مصر ويدعمها في هذا الوقت العصيب. ومثال ذلك ايلا واوية الناشطة الاجتماعية والطالبة الإسرائيلية في المعهد متعدد المجالات في مدينة هرتسيليا والتي دشنت هاشتاج تعاطفا مع مصر حمل اسم #كلنا_مصر.

لا تبكي يا #مصر يا #أم_الدنياخلوا دم شبابك ينزف #بالمساجد رجالك يا مصر ماتوا #شهداء اما القاتلين من الدين هني فقراء…

Publié par Ella Waweya sur vendredi 24 novembre 2017

وقالت واوية في بوست لها عبر الفيس بوك مواسية: ” لا تبكي يا مصر يا أم الدنيا. خلوا دم شبابك ينزف بالمساجد“. كما عبرت هذه الطالبة بالعبرية عن صدمتها من هذا الحادث الإجرامي المروع الذ اودى بحياة العشرات من الأبرياء.

מה זה דאע״ש? יותר מ50 מתפללים מוסלמים נהרגו לפני מספר שעות במסגד בסיני בעקבות מתקפה שבוצעה על ידי דאע״ש ככל הנראה, יש כ…

Publié par Ella Waweya sur vendredi 24 novembre 2017

عموما فإن حجم التعاطف الإسرائيلي غير المسبوق في الشبكة العنقودية ومنصات التواصل الاجتماعي مع الشعب المصري يعكس مشاعر الاخوة والجيرة لأن الإسرائيليين ذاقوا طعم الإرهاب ولا يزالون يكافحونه على مختلف الجبهات. ولا ننسى ان المشاعر الإنسانية تتجلى وقت الضيق فمن قمة اليأس يولد التفاؤل. أكدت  عملية سيناء التخريبية أن “عند الشدة يعرف الإخوان” وهذه المرة من الجيران الإسرائيليين.

تعليقات