الصحف الإسرائيلية متفائلة لصالح مصر

لا حديث في الملاحق الرياضية الصادرة بالصحف الإسرائيلية اليوم يعلو على مباراة روسيا ومصر، حيث يتابع اليوم مئات الألوف هذه المباراة، منتظرين ما ستفسر عنه، سيما في حالة عودة النجم صلاح للملاعب بعد شهر من الغياب

رصد حالة الترقب الإسرائيلي لمباراة روسيا اليوم من القاهرة – مراسل المغرد عزت حامد

تواصل الصحف الإسرائيلية اهتمامها بمباراة مصر وروسيا في المونديال، وهي المباراة التي يتوقع فيها عودة محمد صلاح، نجم المنتخب المصري، بعد قرابة شهر من الإصابة التي تعرض لها في مباراة ليفربول وريال مدريد في نهائي بطولة أوروبا للأندية. وتتشابه الأجواء الساخنة عشية المباراة اليوم في مصر بنظيرتها في إسرائيل.

يديعوت أحرونوت

وتحدثت صحيفة يديعوت أحرونوت عن تنامي فرص المنتخب المصري في خوضه المباراة ضد روسيا سيما مع عودة صلاح المرتقبة وفرص انضمامه  الى نادي برشلونة الإسباني.

وكان لافتا في هذا التقرير أن صور مشجعى المنتخب المصري تصدروا المشهد وعرضتهم الصحيفة وهم يلوحون بعلم مصر، وهو ما يعكس التقدير والحب الإسرائيلي للفراعنة، كفرقة رياضية مميزة فيما نرى أن الصحف العربية بما فيها الصحف المصرية تحظر عرض  مثل هذه الصور بالعلم الإسرائيلي إلا في “أضيق” الحدود.

قراء يحبون صلاح

اللافت هنا أن الكثير من قراء الصحيفة الإسرائيليين أعربوا عن تقديرهم وحبهم ل”صلاح” من خلال تفاعلهم مع هذا التقرير. وكانت عبارات نحبك يا صلاح بالفعل بارزة في هذا التقرير.

معاريف  ووالا

وبخلاف توقعات يديعوت، أشار موقع معاريف إلى تصريحات المدير الفني للمنتخب الروسي والتي راهن فيها على قدرة الدب الروسي على إيقاف صلاح.

وتوقعت افتتاحية  الرياضية في موقع والا الاسرائيلي الشهير أن مشاركة هذا النجم المصري بالتأكيد ستقلب الموازين الرياضية لهذه المباراة.

واشاد الموقع أيضا بأداء الفراعنة أمام الأورغواي، وهي الإشادة التي جاءت عقب المباراة الكبيرة التي خسرها المصريين بهدف نظيف في أولى مبارياتهم بالمونديال.

وأهتم الموقع أيضا بالحديث عن المدير الفني الارجنتيني للفراعنة هيكتور كوبر، والذي يعلق عليه الفراعنة آمالهم الان للفوز بالمباراة الليلة.

الخلاصة فإن حب الإسرائيليين لصلاح سيجعلهم يشاركون المصريين اليوم تشجيع منتخبهم، وهي المشاركة التي تأتي مع تقدير الشعب الإسرائيلي للفراعنه وحبه لنجومه وعلى رأسهم صلاح.

حقوق التصوير، فليكر، محمد جافاري

تعليقات