يوم تاريخي في إسرائيل : نقل السفارة الأمريكية إلى أورشليم

هذا الموضوع يتصدر الصحف باللونين الأزروق والأبيض رمزان في العلم الإسرائيلي وتجسيدا لآمال وتطلعات منذ 3000 عام

عزت حامد

احتفت الصحف الإسرئيلية الصادرة اليوم الإثنين بفعاليات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى العاصمة أورشليم التي سيتم تدشينها اليوم بحضور وقد أمريكي ينف على 250 شخصا من كبار المسؤولين وأعضاء الكوغرس، وتحت عنوان “يوم أورشليم” وضعت صحيفة إسرائيل اليوم ملفا واسعا عن هذا الحدث.

إسرائيل اليوم

وكتب عدد كبير من المسؤولين مقالات مهمة في الصحيفة، على رأسهم السفير رون بروس اور مندوب إسرائيل السابق بالأمم المتحدة والذي أعرب عن تقديره لهذه الخطوة الأمريكية مشيرا في مقاله إلى أن هذه الخطوة تمثل تتويجا لمن قالوا نعم لإسرائيل ضد من قالوا لا.

وأجرت الصحيفة حوارا مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفان منوحين والمشارك في مراسم نقل السفارة اليوم والذي أكد بدوره أن خطوة نقل السفارة الأمريكية إلى العاصمة القدس تمثل الخطوة الابرز والأهم لإسرائيل الان منذ سنوات.

وأوضح منوحين في هذا الحوار الذي أجراه معه رئيس تحرير الصحيفة “بوعاز بيسموث” أنه يشعر بالفخر بسبب هذه الخطوة.

اللافت أن الإخراج الصحفي لإسرائيل اليوم كان في غالبيته يعتمد على اللونين الأزرق والأبيض رمزان في علم دولة إسرائيل .

يديعوت أحرونوت

نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريرا عبر صفحتها الأولى عن قرار فريق “بيتار اورشليم” الذي يعد أحد أشهر وأهم الفرق الرياضية بإسرائيل تسمية الفريق بيتار ترامب أورشليم معتبرة الرئيس ترامب رئيسا فخريا للنادي وتهليلا بخطوته الشجاعة بنقل السفارة من تل أبيب إلى أورشليم.

وكان الإخراج الصحفي الصفحة الأولى للصحيفة لافتا حيث ظهر خلالها أحد المواطنين المتدينين وهو يلف جسده بالعلم الأمريكي وكان عنوان الصحيفة بالبونت الأحمر يقول …أهلا بكم في القدس. وحرصت الصحيفة على كتابة هذا العنوان باللغة العبرية والإنجليزية اعتزازا وعرفانا بالدور الأمريكي وتقديرا له.  والتزمت الصحيفة أيضا باللونين الأزرق والأبيض.

معاريف

وكان لافتا أن نفس الأجواء السعيدة للصحيفة كانت ماثلة في صحيفة معاريف كذلك إلى جانب الفوز الذي حققته المطربة الإسرائيلية في اليوروفيزيون.

وعبر حسابها في تويتر نشرت الصحيفة صورة تذكر بها الإسرائيليين بعنوانها منذ سبعين عاما، عندما قام رئيس الوزراء الراحل دافيد بن غوريون بالإعلان عن تأسيس إسرائيل في مثل هذا اليوم منذ 70 عاما ذلك القرار الذي قابلته الدول العربية بالرفض ثم بخطوة عسكرية لقهر الجيش الإسرائيلي. وعلى الرغم من أنها كانت 7 دول مقابل الدولة الفتية إلا أن الجيش الإسرائيلي قهر هذه الجيوش.

عموما فإن التغطية  “الصحفية” الإسرائيلية الماثلة اليوم تعكس  يوما تاريخيا في حياة الدولة وتطلعات شعب بأكمله طوال 3000 عاما للعودة إلى قلب المدينة المقدسة حيث سطر بنو إسرائيل التاريخ قبل تعرضهم للغزوات والتهجير والسبي.

حقوق الصورة البارزة: صحيفة إسرائيل اليوم

 

تعليقات