اسرائيليون ومصريون يمثلون جنبا الى جنب في انتاج سينمائي

يبث التليفزيون الإسرائيلي هذه الايام مسلسل الدولة the state الذي يقوم ببطولته عدد من كبار الفنانين في العالم، ويشارك في هذا المسلسل كلا من المصري كريم قاسم والإسرائيلية العربية ميساء عبد الهادي، في مشهد اضافي من التعاون الفني بين العرب والإسرائيليين

عزت حامد – القاهرة

جاءت مشاركة الفنان المصري كريم قاسم في مسلسل الدولة  (the state) الانجليزي ليثير من جديد قضية مشاركة الفنانين العرب مع الإسر ائيليين في أعمال فنية مشتركة  التي يصنفها البعض بأنها تطبيع على الرغم من ان هناك علاقات دبلوماسية بين إسرائيل ومصر منذ حوالي 40 عاما. يأتي هذا التعاون في السياق المتطور في الإنتاج السينمائي لمسلسلات يستهلكها المشاهدون في كل انحاء العالم.

وأعلن قاسم عن سعادته بالمشاركة في هذا المسلسل البريطاني الدولي:

تفاصيل مشاركة كريم قاسم في مسلسل “داعش” الإنجليزي

وتداولت عدد من المواقع الفنية العالمية تفاصيل مشاركة قاسم في هذا العمل، حيث يقوم بدور الارهابي أبو اكرم والذي يهتم بتوفير الخدمات الطبية واللوجستية لعناصر تنظيم داعش.

وتشارك قاسم في هذا المسلسل النجمة الإسرائيلية ميساء عبد الهادي التي تظهر في صورة زوجة احد الارهابيين في داعش، وتقوم فيه بدور ابتسام. الفتاة تعاني في داعش بسبب زواجها من إرهابي فضلا عن القيود الصارمة المفروضة عليها.

قناة كان

اللافت للانتباه أن التليفزيون الإسرائيلي يعرض هذا المسلسل على قناة كان مثلما شاهد الالوف من الغسرائيليين فلم الملاك على نيتفليكس:

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يشترك فيها ممثل مصري مع فنانين من إسرائيل في عمل فني واحد ، حيث سبق قاسم النجم عمرو واكد الذي قام بالمشاركة في مسلسل بيت صدام أو House Of Saddam، وهو المُسلسل التاريخي الذي يُوثق و يُفجر الأحداث الداخلية لمنزل (صدام حسين)، وأُسرته، وعلاقاته بالمستشارين المقربين له.

وتم عرضه في التليفزيون الإسرائيلي أيضا. وشارك واكد في بطولة هذا الفيلم الممثل الإسرائيلي أوري جبريئل من اصل عراقي والممثل الإسرائيلي يجئال نائور أيضا. وأعترف واكد في حديث له مع صحيفة المصري اليوم منذ ما يزيد عن عقد كامل ببراعة الممثلين الإسرائيليين ممن شاركوا معه في هذا العمل، وقال صراحة للصحيفة أنه وعند مشاركته مع الممثل الإسرائيلي  في بروفات العمل وجده ممثلاً جيداً يحمل حباً وتعاطفاً كبيرين تجاه صدام حسين، بالإضافة إلي أن شكله عربي وهو من أب وأم عراقيين . وقال واكد نصا ” لن يجسد ممثل عربي هذه الشخصية أفضل من هذا الرجل”.

الخلاصة أنه من الصعب حجب افلام عن الجمهور في ايامنا هذه كما ان الإنفتاح في العالم على الشراكات ودمج الكفاءات من مختلف اصقاع العالم امسى محورا مهما في المشهد السينمائي العالمي لا يمكن غض الطرف عنه. وفي نهاية المطاف فإن الفنان يسعى لتحقيق ذاته والتألق في ادواره باحثا عن فرص حقيقية تعرض عليه. نامل ان نشاهد المزيد من التعاون الفني الذي يثري الإنتاج التلفزيوني والسينمائي على حد سواء.

تعليقات