السوشيال ميديا العربية تحتفي بإنجاز إسرائيل في كشف البرنامج النووي الإيراني

قوبل فضح برنامج إيران النووي “آماد”، في الشبكات الاجتماعية بفرحة عارمة سيما من شخصيات إعلامية عربية بارزة، خاصة الخليجية منها واللبنانية بعد أن كشف نتنياهو عن مخطط لتطوير رؤوس نووية يضاهي وزنها 5 أضعاف القنابل النووية التي أسقطت على هيروشيما

رصد ردود الفعل على الشبكات الاجتماعية مراسلنا في القاهرة عزت حامد

حصدت إسرائيل علىى شبكة تويتر شكرا وتقديرا اخترق الحدود سيما في غياب علاقات دبلوماسية بينها وبين دول المغردين. ولعل أبرز ردود الفعل صدرت عن رئيس تحرير صحيفة السياسة الكويتية “أحمد الجار الله” الذي قارن بين كذب هتلر وكذب إيران شاكرا إسرائيل ونتنياهو على فضح عنورة إيران:

كما انطلق شاكرا  إسرائيل،  في خطوة غير مسبوقة عضوان الأحمري، رئيس تحرير موقع صحيفة الشرق الأوسط السعودي وأحد أبرز الوجوه الصحفية السعودية الشابة. أشاد الأحمري في تغريدته بعمل إسرائيل الدؤوب في اصطياد ما وصفه بجنرالات إيران في سوريا كالفئران.

بدوره استهزأ الكاتب اللبناني الشهير نديم قطيش بتصريحات إيران باعتبارها شيكا من غير رصيد مشيدا بالعملية الاستخباراتية التي خططتها إسرائيل لوضع اليد على مخزن كامل من مئة الف وثيقة وقرص إلكتروني :

ومن اللافت للنظر، الصوت النسائي السعودي في ردود الفعل، نخص منها بالذكر، هديل عويس، مدير مكتب صحيفة الرياض السعودية في واشنطن التي لخصت كلمة نتنياهو ب “إن اسرائيل اخترقت إيران وكشفت برنامجها النووي من الألف الى الياء “.

وكان لا بد من لمس علامات الفرح والرضى بتسديد  إسرائيل الضربات المتوالية لإيران وعلى مختلف الأصعدة في تغريدة مشعل النامي، المحلل السعودي قائلا إن إيران “لا تعرف كيف ترد”.

الكشف عن كذبة القرن

وفي خطوة ليست بأقل أهمية،  أكد المغرد المصري محمد مرعي، المسؤول الإعلامي في قناة CBC المصرية في تغريدة له، أن تقرير وكالة الطاقة الذرية حول البرنامج النووي الإيراني في ديسمبر ٢٠١٥  الذي كان أساس أبرام الاتفاق النووي مع طهران، كان مبنياً على أكاذيب .

 

استفتاء يدعو إسرائيل إلى ضرب إيران وحزب الله

وفي استفتاء نشره الإعلامي اللبناني جيري ماهر الرئيس التنفيذي لإذاعة صوت بيروت الدولية عبر حسابه بتويتر سأل المتابعين لو كانوا يؤيدون قيام إسرائيل بضرب إيران ولبنان للقضاء على حزب الله وباقي الميليشيات ليتضح أن هناك أغلبية ساحقة من العرب تبلغ %89 تؤيد مثل هذه العملية.

توقيت الكشف ومدلولاته

ولا شك أن كشف نتنياهو أمس عن برنامج آماد النووي الإيراني فضح الكذب الإيراني كما أنه سلط الضوء على قدرات إسرائيل الاستخباراتيه للحصول على هذا القدر الهائل من الوثائق والبيانات في دفاع مستميت عن شعبها. كما أن الفرحة العارمة في الجانب العربي هي صدى لخشية دول المنطقة التي تعاني من التدخل الإيراني حاليا ومن نوايا إيران العدوانية. ولا يخفى على هذه الدول سعي إيران لخلق هلال شيعي على حساب السنة ومستغلة ورقة “تحرير فلسطين” لزرع الفتنة بين الفصائل الفلسطينية وترويج الإرهاب ضد إسرائيل كما تفعل في حرب الوكالات التي تخوضها في كل من العراق وسوريا واليمن ولبنان.  ولا يغفل عن هذه الدول والعالم برمته ما يترتب على هذا الاكتشاف عشية إعلان الرئيس الأمريكي قراره بشأن مستقبل الاتفاقية النووية مع إيران بما يخدم مصلحة العالم برمته.

حقوق الصورة البارزة: فيسبوك

 

تعليقات