قائمة أثرياء يهود ليبيا في إسرائيل: وزراء ورجال أعمال وسياسيون

في وقت تعيش فيه ليبيا ظروفًا اقتصادية وسياسية عصيبة وتعاني الاستثمارات الداخلية والخارجية أزمات متواترة، ينعش اليهود المنحدرون من أصول ليبية، وتحديدًا من العاصمة طرابلس اقتصاد إسرائيل عبر كثير من المؤسسات الاقتصادية العملاقة، الأكثر من ذلك أن بعضهم يلعب دورًا كبيرًا في دعم المؤسسات السياسية الإسرائيلية من ماله الخاص، ويسهم في العمل العام حتى وصل إلى الدوائر النافذة في صناعة القرار، مما خلع على الطائفة اليهودية الليبية في إسرائيل لقب «الطائفة الأكثر ثراءً اقتصاديًّا وسياسيًا»، واكتسبت الطائفة أهمية كبيرة إذا ما قورنت بغيرها في إسرائيل.

على تلك الخلفية أعدت آلة الإعلام الإسرائيلية قائمة تضمنت بالأسماء والهوية والسيرة الذاتية أثرياء وساسة مدينة طرابلس في إسرائيل، وجاء في طليعة القائمة، بحسب جريدة «معاريف»، الملياردير اليهودي الليبي إسحاق تشوفا «شارون»، وهو رجل أعمال إسرائيلي من مواليد 7 يوليو 1948، في العام 2014 قدرت مجلة «فوربس» ثروته بـ 3.4 مليارات دولار، إلا أن تقديرات مالية في تل أبيب أكدت أن ثروته كانت أكثر من ذلك بكثير، لكنها تأثرت في أعقاب الأزمة المالية العالمية في العام 2008، إذ تشير بيانات نشرتها جريدة «معاريف» العبرية إلى أن تشوفا حصل قبل تلك الأزمة على المركز 23 في قائمة الشخصيات الأكثر ثراءً في إسرائيل، وبلغت ثروته في هذا المركز 10.7 مليارات دولار، لكنه وعلى الرغم من تلك الخسارة الفادحة ما برح الحفاظ على مجموعته الاستثمارية الضخمة في إسرائيل، ووضع نفسه في طليعة كبار المستثمرين الإسرائيليين خاصة في مجالي النفط والغاز.

إقرا المزيد – الوسط

تعليقات