اليهودية: تفضيل الرجل على المرأة في الزواج من ثانية

wailing-wall-574487_640
حالات استثنائية يكشف عنها تحقيق في التلفاز الإسرائيلي يتيز فيها مجموعة من الحاخامين زواج يهود متزوجين من امرأة ثانية

كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة، النقاب عن أن الحاخامية الكبرى، التي تمثل المؤسسة الدينية الرسمية في إسرائيل قد أجازت للرجال اليهود المتدينين تعدد الزوجات وشجعتهم على ذلك، رغم أن الشريعة اليهودية والقانون الإسرائيلي يحظران تعدد الزوجات. وفي تحقيق موسع عرضته القناة الليلة الماضية، وتابعته “عربي21“، ذكرت القناة أن المحكمة الدينية الكبرى، التي يرأسها الحاخام الشرقي الأكبر السابق شلومو عمار، قد أجازت عقود زواج للرجال اليهود بحجة أن هذه الظاهرة تعزز من مكانة اليهود في الصراع الديموغرافي مع الفلسطينيين.

وكشفت القناة أن جمعية يهودية دينية تطلق على نفسها “البيت اليهودي الكامل” هي التي بادرت بتشجيع النساء اليهوديات على قبول الاقتران برجال متزوجين، من أجل تحقيق زيادة الثقل الديموغرافي لليهود. وقالت الصحافية ألماز منغيستو، التي أعدت التحقيق إن هذه الجمعية التي تتبع التيار الديني الصهيوني، قد دشنت مقهى في مدينة “بيت يام” شرق تل أبيب، تجمع فيه النساء والرجال المتزوجين من أجل التقريب بينهم.

وعرضت منغيستو فيديو، لأحد اللقاءات التي جمعت رجلا متزوجا يبلغ من العمر 54 عاما وامرأة تبلغ من العمر 31 عاما في المقهى. وأوضح التحقيق أن ممثلي “البيت اليهودي الكامل” أقنعوا الحاخام شلومو عمار، بإجازة عقود الزواج للرجال المتزوجين رغم الحظر “الفقهي” والقانوني. وأشارت منغيستو إلى أن الحاخام شلومو عمار اقتنع بأن تحسين الميزان الديموغرافي لليهود يتطلب “اجتهادا فقهيا” مغايرا، ما أقنعه بإجازة تعدد الزوجات.

إقرا المزيد – عربي21

تعليقات