الموسيقى الإلكترونية العربية تطرق أبواب تل أبيب

قد أقيم قبل عدّة أيام في تل أبيب مهرجان الموسيقى العربية البديلة الأول في إسرائيل، تحت اسم “جذور الفن”. خلال المهرجان، قدمت عدّة تيارات فنية عروضها، بضمنها دي جي وفرق من مختلف المدن العربية في إسرائيل

شهدت السنوات القليلة الماضية تنام باطراد للموسيقى البديلة في العالم العربي، بعيد عن النمطية وبضمنها على نمط الرّاب، الروك والموسيقى الإلكترونية. محبو الموسيقى في إسرائيل أيضا يلاحظون ذلك، وقد أقيم قبل عدّة أيام في تل أبيب مهرجان الموسيقى العربية البديلة الأول في إسرائيل، تحت اسم “جذور الفن”.

خلال المهرجان، قدمت عدّة تيارات فنية عروضها، بضمنها دي جي وفرق من مختلف المدن العربية في إسرائيل. إحدى هذه الفرق هي فرقة غزل التي سبق لها أن قدمت العروض في عدّة دول عربية. حتى الآن، كان يتم تقديم مثل هذه العروض في المدن العربية في شمال إسرائيل وفي الضفة الغربية.

حقوق التصوير: شروش الأرت

وقد قال عنان قسيم، أحد منظمي المهرجان، لموقع “تايم أوت” الثقافي الإسرائيلي إن هنالك انفتاحا متزايدا لدى الإسرائيليين على الموسيقى العربية والفلسطينية البديلة. بحسب أقواله، فإن إقامة المهرجان في تل أبيب تحديدا  انطلقت من الرغبة بمنح منبر للموسيقى الفلسطينية في مركز الثقافة والفنون الإسرائيلي.

حقوق الصورة البارزة: فيسبوك – شروش الأرت 

تعليقات