نكهة مغربية في قلب تل أبيب: “بار تانجير”

المعروف ان الأسرائيلي تواق لخوض التجارب والتعرف على ما جد في كل المجالات. فلا غرابة ان تجد حانة ومطعم بقلب تل أبيب تستوحي ديكورها من مدينة طنجة المغربية النابضة بالحياة، المليئة بالألوان، بطابع مغربي أصيلا

في قلب تل أبيب، مدينة اللهو والسهر الإسرائيلية، يقع “بار تانجير” وهو بار مغربي أصيل يستوحي من مدينة طنجة المغربية النابضة بالحياة والمليئة بالألوان. وتلوح تجربة السهر واللهو والبهجة الطنجاوية منذ أول نظرة، وذلك بفضل التصميم الملون الذي شمل الأقواس العربية والبلاط اللامع والبار المصنوع كله من الفسيفساء الزرقاء السماوية. وفور دخول العملاء للبار يلمحون الطرابيش الحمراء التي تزين موائد البار لإدخالهم في أجواء التجربة المغربية.

أما الأطعمة والمشروبات المقدمة في البار فقد صممت بتأثير مغاربي، حيث يمكن العثور ضمن قائمة الأطعمة على اللحمة بعجين وكنافة السبانخ وصحن المقالي وغيرها، حيث تم تقسيم القائمة إلى وجبات أكثر تواضعا مدرجة تحت العنوان وهي مكتوبة بخليط من العبرية والعربية، وأخرى معتدلة السعر تحت عنوان “طنجة متوسط إلى كبير”. وفي أيام الثلاثاء يبحر البار شرقا ليعرض تشكيلة من أطعمة المطبخ الهندي، والمصممة من مطعم “سلام بومباي”. يلاحظ أن جميع الوجبات المقدمة لها نسخة نباتية وأخرى خالية من مادة الغلوتين، ما يناسب كافة فئات الجمهور. وسوف تشعركم أجواء المكان وكأنكم جزء من فيلم بوليوودي بموسيقاه الهندية الإيقاعية وديكوره.

شراب بلا حدود

عودة إلى المغرب، نشير إلى أن الخط الموسيقي للمحل يعتمد على الموسيقى المغاربية العصرية، من ريغاي وهيب هوب وبانك وموسيقى عربية و”أفرو غروف” ومقاطع من الموسيقى الشرقية الإلكترونية والألحان المغربية التقليدية. وأصبح يوم الأحد يسمى “PINKY’S LADIES NIGHT”، حيث تقدم المشروبات بكمية غير محدودة للنساء فقط وذلك مقابل 39 شيكل لا غير. وتقوم على تشغيل الموسيقى كل أحد “دي جي” مختلفة. ومن مميزات تجربة تناول الشراب في المطعم الشرب غير محدود الكمية، وسط الاختيار بين تشكيلة من المسارات الواردة ضمن قائمة المشروبات الروحية، حيث يرتدي كل زبون سوارا يتلقاه من البار يشهد على المسار الذي اختاره ليتمكن من الاستمتاع بالشرب غير المحدود طوال السهرة.

تعليقات