مشروع ثقافي ممكن أن تستفيد منه دول الجوار

ستبدأ مدرسة المتنبي في حيفا، قريبا، بتفعيل مشروع يهدف إلى سدّ الفجوات بين اليهود والعرب.

في إطار هذا المشروع، سيحضر إلى المدرسة 20 طالبا يهوديا من جامعة حيفا لتعليم اللغة العبرية للتلاميذ العرب. وبالمقابل، ستوفر المدرسة للطلاب الجامعيين معلما للغة العربية.

يطلق على المشروع اسم “سبط الإخوان معا”، وقد تم إنشاؤه بإلهام من خطاب الأسباط الذي ألقاه الرئيس ريفلين السنة الماضية في المركز متعدد المجالات في هرتسليا. يهدف المشروع إلى النهوض بخلق حوار منفتح ومتسامح من خلال التعليم وتفنيد الآراء المسبقة، والتعرف على الفئات المختلفة في المجتمع.

وقد قال مدير المدرسة لصحيفة “كول هعير” في حيفا:

“في إطار هذا البرنامج، هنالك أكثر من مجرد التعرف على اللغة، هنالك أيضا تعرف على الثقافة. خلال الدروس، سيتعرف الطلاب الجامعيون على بعضهم البعض وسيتعرفون على ثقافة الآخر”.

حقوق الصورة البارزة: موقع كلبو

تعليقات