اسطورة اسرائيلية تستخدم الإيقاع العربي في الحانها الغربية

فنانة اسرائيلية شابة مرهفة الحس تهدي الشعب السوري اغنية تتمنى له فيها السلام وتسعى للتقريب بين ابناء البشر تخترق سقف المليون على يوتيوب

كان اول ما استوقفنا على اليوتيوب، وبمحض الصدفة اسم بالإنجليزية “شيفيتا” مع اغنية كارما بوليس الشهيرة، بتوزيع جديد يحمل بصمات عميقة من اللحن الشرقي لم اصادفه ابدا من قبل والكليب مشهد شرقي من اسطورة تقوم بشخصية البطلة شيفيتا! هذا الكليب الذي حصد حوالي مليون ونصف المليون مشاهدة  هو غلاف لأغنية امريكية.

قررنا البحث عن هذه الشخصية التي تبدو خيالية اكثر منها واقعية وكأنها، انسانة داخل شرنقة، لما تحمله من روح الدعابة والفكاهة فحضرنا لها امسية فنية في “ميناء اورشليم” مطعم ونادي ليلي حميم بتصميمه واجوائه.

ولم يخلُ اعتلاؤها خشبة المسرح من الدراما بمظهرها البراق ومعطفها الفرو فيما تتدلى من اذنيها صلبان.  تحدثت بالإنجليزية وغازلت الجمهور بصورة لطيفة وهزلية فيما تماهى معها الجمهور بكل سرور! وتحدثنا الى نوعة طالبة في الجامعة العبرية عن رأيها في العرض فقالت انه يساهم في تقريب الجمهور من الموسيقى الشرقية وهو مزيج خلاب في نظرها واضاف روعي وهو الآخر طالب جامعي: ان الرسالة التي تنطلق من هذا العرض هي رسالة سلام ومحبة تنبذ العنف وهذا بالتأكيد ما نريده”.

DSC_2264c1_WEB

وتخللت العرض اغنية يو إن UN وضعت كلماتها للشعب السوري تتمنى له السلام وتبتهل الى الله ان تنتهي الحروب. وحصدت من الجمهور تصفيقا تلو التصفيق!

تقول أغنية  يو إن في بعض كلماتها:

بيتي بدون جدران

انا متأكد انه كانت له اربعة

حارتنا لم تبق ذات الشيئ

بين الأنقاض لا زلت استطيع اشخص طفولتي

حتى لو انها تبدو فوضى عفوية

إن استطعت اتصل بالامم المتحدة

اتصل بالامم المتحدة فقط ان استطعت

إن استطعت اتصل بالامم المتحدة

اتصل بالامم المتحدة فقط ان استطعت

DSC_1577_WEB

تقول لنا شفيتا في لقاء حصري وصادم انها تحتفظ بخصوصيتها وغير معنية للحديث عن نفسها بل فقط عن شخصية الشهرة شيفيتا التي تعيش في عالم من نسج الخيال يتأثر ويؤثر وله مميزاته. تصور لنا قصرها الذهبي باعتبارها ابنة الشرق المحب للذهب، وهذا ذكرنا بقصيدة قارئة الفنجان التي تأتي بعلم الغيب! (تتحدث بالإنجليزية على الرغم من اتقانها العبرية باعتبارها ابنة ثقافات متنوعة)

IMG_0068

كيف تصفين فنك الذي لا يخلو من روح الفكاهة؟

شيفيتا: انا اقدم نسخة شرق اوسطية للأغاني التي اعجب بها من التسعينات تجمع بين الروك والبوب. تعرفت على جميع الثقافات في العالم، كنت في روسيا واليابان  والولايات المتحدة وتعرفت على الموسيقى المميزة ثم جاء دوري للتأثير على هذه الموسيقى من خلال جذوري الشرقية.

كيف التقيت اعضاء الفرقة؟

التقيتهم في الشارع ومددت لهم يد المساعدة ولذلك فانهم ملتزمون بالفكرة والعمل الجاد.

هل اصدرت مجموعة اغاني للأسواق؟

انا اعمل على هذا حاليا على امل ان افرغ من المهمة خلال بضعة أشهر.

واخيرا اين تشترين ملابسك؟

الملابس التي ارتديها مصممة خصيصا للعرض لتعبر عن شخصية شيفيتا تجمع بين سحر الشرق والغرب.

DSC_2067_1_WEB

تعليقات