عمر الشريف وإسرائيل والإسرائيليين: مواقف خارجة عن السرب المصري

لم تقف براعة الفنان العالمي عمر الشريف فقط عند افلامه، بل تعدتها الى مواقف سياسية هامة كشف عنها الراحل قبل مماته نسلط عليها الضوء

تابع الاحتفال بذكرى ميلاد الشريف من القاهرة – مراسل المغرد عزت حامد

مع احتفال العالم اليوم بذكرى ميلاد الفنان المصري العالمي عمر الشريف أو “الدنجوان” كما يصفه العرب، ربما لا يعرف الكثير منا تفاصيل الأدوار السياسية أو المواقف الشجاعة التي بادر إليها هذا الفنان العالمي، على تنوعها واختلافها وجميعها جاءت لخدمة عملية السلام.

فتاة مرحة

وكان للراحل الكثير من المواقف المؤيده للتعايش مع إسرائيل واليهود، ولعل مشاركته للفنانة اليهودية العالمية “باربرا سترايسند” هو خير دليل على ذلك، وفي عام 1968 وفي ذروة الكراهية العربية الهستيرية لإسرائيل بادر الشريف بمشاركة العالمية “سترايسند” في فيلم فتاة مرحة.

وهو الفيلم الذي سبب أزمة للشريف بسبب يهودية سترايسند، والأهم أن الشريف قام في هذا الفيلم بدور شاب يهودي أمريكي، الأمر الذي فتح باب نيران الانتقادات عليه.

وأعترف الشريف بخضوعه لفترات عصيبة في حوار مع صحيفة الأهرام، وهو الحوار الذي أجراه في 13 يونيو عام 2015 وشرح فيه بوضوح تداعيات هذه الخطوة.

والمعروف أن هذه الفترة كانت واحدة من اصعب الفترات التي عاني بسببها اليهود في الشرق الأوسط، خاصة عقب الانتصار الذي حققته إسرائيل في حرب الايام الستة عام 1967 وهزيمة  الجيوش المصرية والسورية والاردنية.

اللافت أن عمر الشريف تحدث عن تحدي المخابرات المصرية له في عهد الرئيس المصري جمال عبد الناصر، وهو التحدي الذي كشف عنه في حوار نادر له سابق مع قناة العربية.

عمر الشريف وبيجين

ولعل ابرز المفاجئات التي فجرها الشريف هو مساهمته في بناء علاقات وثيقة بين مصر وإسرائيل، كاشفا أن الرئيس المصري الراحل أنور السادات طلب منه التواصل مع رئيس الوزراء الراحل مناحيم بيغن لطرح مبادرة السلام قبل ان يتحدث عنها في مجلس الشعب، باعتبار ان شريف ذو شعبة عالمية، وألقي الشريف الضوء عن تفاصيل هذه الخطوة في حواره مع المخرجة المصرية إيناس الدغيدي في برنامجها هو..هي الذي بثته قناة روتانا منذ عدة سنوات.

الأمر الذي ساهم في تمهيد الطريق نحو زيارة السادات للقدس بالنهاية والبدء في أولى خطوات السلام مع إسرائيل.

حب إسرائيلي للشريف

غير أن عمر الشريف يحظى بتقدير وحب واضح من الكثير من الدوائر الإسرائيلية، مثل موقع والا الذي نقل اليوم احتفال موقع غوغل بذكرى ميلاده. كما أن رحيل عمر الشريف حظي منذ اللحظة الأولى باهتمام الدوائر الإسرائيلية الصحفية بالعبرية. فضلا عن عرض الكثير من أفلامه السينمائية في مختلف القنوات الإسرائيلية.

رحم الله هذا الفنان الراقي والموهوب الذي فارق الحياة بعد فترة وجيزة من رحيل زوجته الأولى فاتن حمامة.

حقوق الصورة البارزة: ويكيمديا، نيكولاس غنين

تعليقات