العصر الذهبي للمطاعم العربية في إسرائيل

تقدم هذه المطاعم الأطباق التقليدية بأسماء مغرية مثل عروسة الدجاج التي تنتظر من يلتهمها، أضافة الى نسخ عصرية مع لمسات ابتكارية تضعها في قلب المشهد الغذائي الذي بات حديث المجتمع في أيامنا هذه!

شهد المطبخ العربي في إسرائيل، مؤخرا، ازدهارا مبهجا: فقد بات شيفات مثل حمودي عوكلة الذي افتتح مؤخرا مطعم “إيتاليانو دي لا كوستا” في حيفا، وأسامة دلال الذي افتتح “مئير” في تل أبيب، يحتلون العناوين، ويحظى المطبخ العربي التقليدي، من خلال أيديهم وأيدي شيفات عرب آخرين مثل زوزو حنا (مجدلانا) أو عمر علوان (ورقة العنب/ الجفنة)، بلمسات عصرية مثيرة تدمج بين التاريخ الحافل وبين فنون الطبخ المتقدمة والعصرية. الآن، ينضم إلى هذه القافلة مطعم عربي جديد ومثير للفضول.

يطلق على المطعم، الذي تم افتتاحه مؤخرا في مجد الكروم في الجليل الأعلى، اسم “مجدلة“، وهو يعرف نفسه على أنه مطعم شيف شعبي. المسؤول عن الطعام هو الشيف نائل زرقاوي، الذي يقدم الوجبات العربية التقليدية بنسخته الخاصة والمميزة، إلى جانب وجبات متأثرة بالمطبخ الإيطالي.

الجدة نظيرة في انتظارك!

على قائمة طعام مجدلة، بالإمكان إيجاد وجبات إفطار مثل الجدة نظيرة – وجبة فطور عربية تعتمد على الخبز، الزعتر، البصل والجبنة، أو صباح سعدة – حمص يتم إعداده في المكان مع السلطة، خبز ومقبلات. من بين الوجبات التي يتم تقديمها خلال ساعات الظهر والمساء: عروسة الدجاج – دجاج مشوّح مع البصل داخل لفة؛ صينية طحينة مع لحم العجل والضأن، مخبوزة في الطابون؛ لحم بعجين باللحم المطحون، البصل والطماطم؛ ستيك ضأن مع أعشاب تتبيل؛ كباب ضأن (خروف) وعجل مطحون مع البصل والبقدونس؛ بالإضافة إلى الكثير من السلطات التقليدية والمحبوبة المصنوعة بدقة مثل الفتوش، الجرجير، الحمص والتبولة.

بحسب ما جاء في موقع ماكو الإسرائيلي، فإن المطعم الجديد مصمم ومنسق بطريقة عصرية وزاهية الألوان، ذو أرضية بلاط جميلة وزينة جدران على شكل صناديق خشبية في داخلها تشكيلة من الخضار والفواكه التي نلتقيها لاحقا في الصحن.

تعليقات