شيف إسرائيلي يعد التبيت العراقي بمساعدة وصفة صديق

يمكن العثور في هذه الأيام في إسرائيل على طبق التبسي أو التبيت العراقي في المطاعم التي تقدم الوجبات المتواضعة للعمال، في أسواق الطبخ البيتي في نهاية الأسبوع أو في خدمات الطعام الجاهز

يمكن العثور في هذه الأيام في إسرائيل على طبق التبسي أو التبيت العراقي في المطاعم التي تقدم الوجبات المتواضعة للعمال، في أسواق الطبخ البيتي في نهاية الأسبوع أو في خدمات الطعام الجاهز، ولكن لا يمكن العثور على أي مطعم عراقي راقي. واحد من المطاعم الإسرائيلية الحديثة القليلة التي تقدم طبق التبسي هو بيسترو تشرنيحوفسكي 6 في تل أبيب. في حين أن المطعم يقدم التبسي من وقت لآخر فقط – عند تلقي طلبات خاصة – إلا أن متجر المشهيات والنبيذ الذي يملكه صاحب المطعم، أديجا، يبيعه كل أسبوع تقريباً في سوق الطبخ البيتي خلال أيام الجمعة، الذي يقدم مجموعة من الأطباق البيتية للاستهلاك المنزلي.

وفقاً لإيال ميرون، المالك والشيف في مطعم بيسترو تشرنيحوفسكي 6 وأديجا “بعض الأشخاص الذين يشترون طبق التبسي هم من المارة الذين يبحثون عن شيء لذيذ لأخذه للمنزل لوجبة يوم السبت، ولكن لدينا أيضاً زبائن عراقيين الذين يحنون للماضي ويتذكرون الطبق من منزل والديهم أو منزل أجدادهم ولكنهم لا يحضرونه بأنفسهم. ولدينا أيضاً زبائن عراقيين الذين يأتون خصيصاً من القدس لشراء التبسي من عندنا. ويستذكر ميرون رجلاً الذي ذاق التبسي لديه وبدأ بالبكاء:” لقد بكى هذا الرجل لأن الطبق ذكره بوصفة والدته وبعد أن انتهى من البكاء قال بأن مذاق الطبق لدينا كان أشهى. ولقد كانت هذه بالطبع مجاملة كبيرة لشيف مثلي الذي ليس لديه أي جذور عراقية، ولكني تعلمت كيفية تحضير الطبق قبل عدة سنوات من والدة صديق عراقي.

وبشكل مشابه لوصفة برونشتاين المختصرة، فإن ميرون أيضاً لا يقوم  بحشي الدجاج، بل يطبخ الأرز مع قطع الدجاج (يستخدم برونشتاين الأفخاذ فقط، في حين يستخدم ميرون الساق كلها، بما في ذلك الفخذ). ولكنه يقوم على الرغم من ذلك بطهي التبسي طوال الليل، كما في الوصفة الأصلية. ولقد أوضح قائلاً: “أنا لا أحشي الدجاجة كلها حتى يتسنى للزبائن طلب أجزاء أصغر ولا يضطروا لطلب الدجاجة كاملة”. وهو لا يقدم التبسي في مطعمه على أساس منتظم لنفس السبب الذي لا يتم تقديمه في المطاعم الأخرى: “التبسي عبارة عن طبق بيتي وليس من نوع الأطباق الذي تقدمه في المطاعم. فهو مكون أساساً من الدجاج والأرز ولن يدفع الأشخاص المال لأكل الدجاج والأرز في مطعم إلا إذا أطلقت على الطبق اسم لافت أو أجريت عليه تغيير مميز. التبسي هو عبارة عن طبق بسيط، وفي هذا يمكن جماله. ”

حقوق الصورة البارزة: يوتيوب

تعليقات