تمثال رخامي صغير من العصر البرونزي شبيه بتمثال ’المفكر’ لرودان

عالم الآثار الذي اكتشف التمثال الرخامي الذي يعود تاريخه إلى 3,800 عاما في يهود يقول إنه لا يتم إكتشاف شيء يشبهه من قبل

يجلس وهو يسند رأسه إلى يده، ويشبه إلى حد كبير تمثال النحات رودان الشهير، “المفكر”. عيناه تحدقان بإنشداه وهو يجلس على إبريق تحطم في وقت ما بعد دفنه قبل حوالي 3,800 عام.

تم العثور على التمثال الرخامي الفريد، الذي يجلس على قمة وعاء خزفي، في مدينة يهود وسط إسرائيل من قبل فريق من علماء الآثار في سلطة الآثار الإسرائيلية، بالتعاون مع مجموعة من طلاب مدرسة ثانوية.

وأعلنت سلطة الآثار الإسرائيلية عن الإكتشاف الأربعاء. وقال غلعاد ليتاخ، عالم الآثار الذي ترأس أعمال الحفر، أنه في اليوم الأخير من الحفريات، قبل البدء بتشييد مبنى في الموقع، تم العثور على التمثال الذي يصل طوله إلى حوالي 18 سنتيمترا، إلى جانب أدوات أخرى.

إقرا المزيد – تايمز أوف إسرائيل

تعليقات