إسرائيل أرض الأجداد وحاضنة الشتات اليهودي

اليهود من أكثر الشعوب التي تعرضت للتهجير والاضطهاد الذي وصل إلى حد السبي والإبادة الجماعية. وظلت المأساة اليهودية مستمرة حتى بناء دولة إسرائيل التي لمت شمل الشتات اليهودي

أوهاد مرلين / حصري للمغرد

معجزة فريدة من نوعها حدثت في أرض إسرائيل هي جمع الشتات اليهودي من جميع أرجاء الكرة الأرضية بعد قرون من التشتت والاضطهاد القاسي. وفي هذا المقال نتعرف على أكبر وأهم الجاليات اليهودية وعلى تاريخها وتطويرها على مر العصور.

اضطهاد بابل ونصرة فارس

يعود أول “شتات يهودي” في العالم إلى العام 586 قبل الميلاد، مع الاحتلال البابلي لأورشليم وتهجير سكان مملكة يهوذا (والذين سموا بـ “يهود” لهذا السبب) وسبيهم ونقلهم إلى منطقة مدينة بابل.

لكن خلافا لما حدث لمعظم الشعوب المهجرة من قبل البابليين، لم ينس اليهود لغتهم وثقافتهم ولم يختلطوا بالمجتمعات الأخرى ولم يتخلوا عن إخلاصهم لأرضهم. ومنذ ذلك الحين ركزت الجالية اليهودية على تطوير المجتمع والوعي اليهودي.

وفي عام 539 ق.م احتل الفرس الإمبراطورية البابلية وأصدر الملك الفارسي كوريش أمرا يتضمن موافقته على عودة الشعوب المحتلة لأراضيها السابقة، مما أدى إلى صحوة حركة “العودة لصهيون” وإعادة تأسيس يهوذا وبناء الهيكل الثاني.

لكن مقابل اليهود العائدين لتأسيس دولتهم الجديدة، قرر آخرون البقاء في الإمبراطورية الفارسية ومواصلة حياتهم كيهود. وعلى مر السنوات أصبحت الجالية اليهودية هناك أكبر وأفخم شتات يهودي على المستوى العالمي ولمدة آلاف السنوات، حتى تأسيس دولة إسرائيل وتهجير اليهود من العراق في إطار أحداث الفرهود.

وكان الشتات اليهودي في بابل-فارس هو المسؤول الرئيسي على تطور أكبر تأليف ديني في الديانة اليهودية: التلمود البابلي الذي أثر بشكل حاسم على طبيعة الدين اليهودي ومعتقداته.

kalimi_iran

اليهود في المدن اليونانية والرمانية

بعد إعادة تأسيس يهوذا، والتي كانت في البداية محافظة من المحافظات الفارسية، شهدت المنطقة فترات طويلة من انعدام الاستقرار بسبب الحروب بين الفرس والهيلينيين. وأثر الإغريقيون بمعتقداتهم وحضارتهم على منطقة حوض البحر المتوسط بأكمله. وبدأ اليهود يصلون إلى الأراضي الهيلينية في القرن الـ4 قبل الميلاد حيث شكلوا جزء مهما من المجتمع، لكنهم حافظوا على تقاليدهم وديانتهم وظلوا مخلصين لأرض إسرائيل. وعلى سبيل المثال تأسست في الإسكندرية جالية يهودية كبيرة ضمت مؤسسات متطورة جدا، كما أن هناك أدلة تشير إلى بناء نموذج من الهيكل الأوروشليمي في مصر!

كما انتشر اليهود في مدن هيلينية أخرى في حوض المتوسط مثل اليونان والقسطنطينية وشمال إفريقيا. وبعد احتلال الرومان لأرض إسرائيل في القرن الأول قبل الميلاد وتدمير أورشليم عام 70 للميلاد، طردهم الرومان من مدينتهم وحظروا عليهم الدخول لأورشليم، لذا وصل اليهود إلى مناطق مختلفة من الامبراطورية الرومانية، بعضهم عقب الاتجار الروماني الواسع بالبشر. وأسس اليهود في كل مكان وصلوا إليه مؤسسات دينية واجتماعية.

وعلى مر العصور وصل اليهود إلى إيطاليا وفرنسا وشمال أوروبا وشرقها، وفي معظم هذه البلاد هناك جاليات يهودية كبيرة حتى الحرب العالمية الثاني، لكنها شهدت تراجعا كبيرا بسبب الهولوكوست والمضايقات العربية التي حدثت في القرن الماضي.

اليهود في العالم الجديد

تزامن اكتشاف كولومبوس للقارة الأمريكية مع فترة صعبة جدا بالنسبة لليهود في اسبانيا، التي شهدت في تلك الفترة محاكم التفتيش التي استهدفت اليهود وأجبرتهم على التحول للمسيحية بالقوة وقامت بقتل وتهجير المعارضين. لذا انضم عدد قليل من اليهود إلى الرحلات البحرية المتجهة نحو “العالم الجديد” أي القارة الأمريكية واستقروا هناك وحافظوا على هويتهم ودينهم بشكل سري خوفا من السلطات الاسبانية؛ ومع مرور الوقت أسسوا هناك أيضا مؤسسات يهودية. وفي شمال أمريكا انضم اليهود إلى المستوطنات البريطانية والفرنسية والهولندية في القرن الـ17 واستقروا هناك أيضا في المناطق التي اسست فيما بعد الولايات المتحدة وكندا. واليوم تمثل الجالية اليهودية في الولايات المتحدة أكبر جالية خارج دولة إسرائيل.

اليمن والهند وأثيوبيا!

كما وصل الشتات اليهودي إلى أماكن بعيدة مثيرة جدا للاهتمام، منها:

اليمن، حيث تعتبر الجالية اليهودية هناك من أقدم الجاليات، فقد عثر في اليمن على كتابات يهودية عبرية تعود إلى القرن الرابع.

الجالية اليهودية في الهند، تعود إلى القرن العاشر أو إلى ما قبل ذلك، وشملت جالياتين كبيرتين لم تعرفان بوجود بعضهما حتى القرون التالية.

جالية أثيوبيا، وتعود إلى القرن الخامس، وأقامت دويلة يهودية في جبال “سيمان” استمرت لعدة عقود.

640px-yemenites_go_to_aden

لم الشمل والعودة إلى أرض الأجداد

بطبيعة الحال لا نستطيع التطرق إلى جميع الجاليات بشكل منفرد، لكن من المستحيل أن نتجاهل المعجزة المدهشة التي تحدث أمام أعيننا كل يوم من جديد، وهي عودة اليهود إلى وطنهم الأصلي للمشاركة في إعادة بناء دولتهم الوحيدة، وحصولهم على الاستقلال السياسي والعسكري بعد عصور طويلة من الاضطهاد والشتات.

640px-declaration_of_state_of_israel_1948

تعليقات